"محاربو الصحراء" يتطلعون لاصطياد "نسور قرطاج" ومواصلة سلسلة اللاهزائم

خلال الودية التي ستجمع الفريقين اليوم بملعب رادس

البلاد نت – م.خ – يتطلع المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، خلال وديته المرتقبة سهرة اليوم، أمام مضيفه التونسي، بملعب حمادي العقربي برادس، بميدان هذا الأخير، بداية من الساعة الثامنة والنصف ليلا، إلى مواصلة ديناميكية النتائج الإيجابية التي دأب على تحقيقها منذ 26 مباراة متتالية.

وتُعد مواجهة "نسور قرطاج" التي تكتسي طابع الداربي المغاربي، جد هامة بالنسبة للناخب الوطني وأشباله من أجل الإطاحة بالفريق المنافس، وتحسين ترتيبهم في تصنيف الإتحاد الدولي للعبة "الفيفا"، بالنظر لكون المنتخب المحلي يتواجد في المركز الـ26 عالميا، فيما يتواجد "الخضر" في المرتبة الـ 33.

ولا حديث بين بلماضي ولاعبي "محاربي الصحراء" سوى عن ضرورة الإطاحة بالمنتخب التونسي، والذي تدخل ضمن تحضيرات الدور الثاني من تصفيات كأس العالم 2022 بقطر، والتي قال عنها المدرب بلماضي: "سنواجه منافسا معتبرا، مباريات تونس دائما كانت صعبة ومعقدة".

كما قال عنها بونجاح: "المباراة أمام تونس هي الأخرى مهمة، مثلها مثل المباراتين الأوليين اللتين لعبناهما، أمام موريتانيا ومالي، سنخوض اللقاء"، فيما تحدث عنها بلايلي: "هي مقابلة داربي، أمام نظيرنا التونسي، سنبذل قصارى جهودنا للفوز بها، هي مواجهة تكتسي طابعا خاصا بالنسبة لي،  لأنني لعبت لعدة مواسم بتونس".

وكان "محاربو الصحراء" قد فازوا في اللقاءين الوديين الأخيرين يومي الخميس والأحد بالبليدة أمام موريتانيا (4-1) ومالي (1-0) على التوالي، ليتمكنوا بذلك من معادلة الرقم القياسي الإفريقي للمقابلات بدون انهزام الذي كان بحوزة المنتخب الايفواري بـ 26 مقابلة منذ 2013.

في الجهة المقابلة، يأمل المنتخب التونسي في الإطاحة بأبطال إفريقيا لسنة 2019 بمصر، وكسر سلسلة اللاهزائم التي يُحققها "الخضر"، بالرغم من صعوبة المأمورية، إلا أن لاعبي "نسور قرطاج" تسودهم عزيمة كبيرة لتحقيق الفوز، والإبقاء على تصنيفهم الأفضل عربيا وقاريا.

وكان المدرب التونسي، منذر الكبير، قد ركز في تحضيرات فريقه على الكرات الثابتة، سواء في الوضعيات الدفاعية أو الهجومية، حيث يُعول على مفاجأة كتيبة "الخضر". إلى ذلك، فقد غادر المهاجم سيبستيان تونكتي، فجر اليوم الجمعة، معسكر منتخب تونس، من أجل العودة إلى النرويج، بموافقة من الطاقم الفني لأجل اللحاق بفريقه بودو جليمت، الذي ينتظر خوض 3 مباريات مهمة.

طاقم تحكيم مصري

بالمقابل، سيتولى طاقم تحكيم مصري إدارة ودية تونس والجزائر، ويتعلق الأمر بحكم الساحة، محمد معروف، ومساعديه يوسف البوساطى، سمير جمال، فيما سيكون الحكم الرابع ومراقب المباراة التونسيان الصادق السالمي وهشام قيراط.

"الخضر" باللباس الأخضر

من جهة أخرى، جرى الاتفاق خلال الاجتماع الفني الخاص بالمباراة، على أن يلعب منتخب تونس بالزي الأحمر، فيما يرتدي لاعبو المنتخب الوطني القمصان الخضراء.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هكذا ستُحسم بطاقة التأهل بين الجزائر وبوركينافاسو في حال تساوي النقاط

  2. أسعار الذهب الأسود تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  3. رئيس الجمهورية يوجّه رسالة إلى المواطنين..في ذكرى مجازر 17 أكتوبر 1961

  4. ريمون دومينيك: "بلماضي على حق وغالتيي لا يحق له التدخل في قضية ديلور"

  5. ماكرون يعترف بـ"جريمة فرنسا ضد الجزائريين" في مجازر 17 أكتوبر 1961

  6. ولاة الجمهورية يدعون المواطنين إلى سحب بطاقاتهم البيومترية تفاديا لإتلافها بصفة آلية

  7. الوزير الأول يترأس اجتماعا لمجلس الحكومة

  8. شبيبة القبائل تعود بالزاد كاملا من المغرب

  9. شباب بلوزداد ينهار في كوت ديفوار

  10. محرز أساسيا في فوز "السيتي" أمام "بيرنلي"