جمعية العلماء تطالب بالرد فورا وعدم السكوت على فتوى الشيخ فركوس

فركوس اعتبر تيارات مثل الإخوان والصوفية ودعاة الوطنية والديمقراطية خارج “أهل السنة والجماعة”.

أعربت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين عن رفضها الشديد لما ورد في الكلمة الشهرية التي كتبها شيخ السلفية في الجزائر عبد الله فركوس، معتبرين منشوره خطرا على وحدة الأمة وسلامة أفكارها.

ودعت الجمعية كافة علماء الجزائر إلى عدم السكوت عن هذا النوع من الأطروحات.

وجاء في كلمة الشيخ فركوس ”أنَّ مذهبَ أهلِ السُّنَّة لا يَنتسِبُ إليه أهلُ الأهواء”، حيث أوضح فيها أن الأشاعرة والصوفية والاخوان ليسوا من أهل السنة والجماعة.

إقرأ أيضا: الأشاعرة والصوفية والاخوان ليسوا من أهل السنّة

وحسب عدة فلاحي المستشار الإعلامي السابق بوزارة الشؤون الدينية الجزائرية فإن ما نشره الدكتور فركوس “يكشف بطبيعة الحال أنه وأتباعه والسلفية الوهابية تتكلم باسم الأمة الإسلامية وتحتكر نظرتها وتفسيرها للسلام من الناحية العقائدية والتشريعية وغيرهم على خطأ وضلالة وباطل”.

وأوضح “يبدو أن فركوس أراد أن يتحدى محمد عيسى (وزير الشؤون الدينية) ولا يريد أن يخضع لإرادة المؤسسة الدينية الجزائرية”.

وقبل أيام دعا وزير الشؤون الدينية، محمد عيسى، من خلال منشور على موقع فيسبوك، أتباع التيار السلفي في البلاد، إلى عدم اتهام من يخالفهم في المسائل الفقهية للدين الإسلامي بالضلال.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. تنبيه خاص.. موجة حر تتعدى 50 درجة على هذه الولايات

  2. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 38664 شهيد

  3. طقس الأحد.. إستمرار موجة الحرّ عبر 17 ولاية

  4. هذا موعد انطلاق التسجيلات الأولية لحاملي "البكالوريا" الجدد

  5. حرارة شديدة تتعدى 49 درجة عبر عدة ولايات اليوم

  6. بيع محلات "عدل" بـ 5 ولايات

  7. "التحقيقات الفيدرالي" يعلن هوية منفذ محاولة اغتيال ترامب

  8. ارتفاع معتبر في متوسط العمر المتوقع في الجزائر

  9. كم سينال كل لاعب إسباني في حال فوز منتخبهم بكأس أوروبا 2024؟

  10. تفعيل المحطة الكهربائية الأكبر في الجزائر