دراسة تكشف لغة "حيتان العنبر".. والمفاجأة؟

اكتشف عدد من الباحثين والعلماء اللغة التي يستخدمها "حيتان العنبر"، وذلك بعد جهود علمية كبيرة استمرت لسنوات، وتعاون خلالها فريق من علماء الأحياء البحرية وعلماء الكمبيوتر.

وأشارت مجلة "نيتشر كوميونيكيش" العلمية إلى أن الباحثين بدأوا في فك شفرة ما تقوله حيتان العنبر، واللغة التي يستخدمونها فيما بينهم كشكل من أشكال التواصل.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أنه في عام 2020 تعاون فريق من علماء الأحياء البحرية وعلماء الكمبيوتر، لتحليل أصوات "طقطقة" حيتان العنبر، وهي حيوانات الطاغوت الرمادية ذات الشكل الكتلي التي تسمح في معظم محيطات العالم.

ولفتت الصحيفة إلى أنه منذ عام 2005، تابع شين جيرو، عالم الأحياء البحرية في جامعة كارلتون في أوتاوا بكندا ومؤلف الدراسة، وزملاؤه عشيرة مكونة من 400 من حوت العنبر في جميع أنحاء دومينيكا، وهي دولة جزيرة في شرق البحر الكاريبي، للتنصت على الحيتان باستخدام ميكروفونات تحت الماء.

أصوات "النقر"

ووفقا للدراسة، اكتشف الباحثون الذين يدرسون آلاف المكالمات المسجلة نوعًا من "الأبجدية الصوتية لحوت العنبر" مدمجة في سلاسل أصوات "النقر" الخاصة بهم. وتشير النتائج إلى أن هذه الحيتان لديها نظام اتصالات أكثر تعقيدا بكثير مما كان يعتقد سابقا.

وبالنسبة لحيتان العنبر، أوضحت الدراسة أن دفعات النقرات المعروفة باسم الكودا تأتي بأنواع مختلفة وتشكل اللبنات الأساسية للكلام، تمامًا كما تنشأ اللغة البشرية من الأصوات الصوتية المختلفة التي نجمعها لتكوين الكلمات والجمل.

ووفقا للدراسة، تقوم الحيتان بتشكيل هذه الكودات إلى حوالي 300 نوع من خلال تغيير مدتها وإيقاعها، وأحيانًا بإضافة نقرة إضافية.

وبحسب صحيفة "واشنطن بوست"، فإن نتائج هذه الدراسة تُضيف إلى ما يقرب من قرن من الأبحاث حول الحيوانات والحشرات، والتي تخلصت من الفكرة السائدة منذ فترة طويلة بأن البشر وحدهم يمتلكون نظامًا معقدًا للتحدث مع بعضهم البعض.

ونقلت الصحيفة عن الأستاذ المشارك في الدراسة، جاكوب أندرياس، قوله: "يجب الإشارة إلى ما زلنا لا نعرف ما إذا كان من الممكن اعتبار الكودا على أنها كلمة، أو مثل جملة، أو مثل حرف علة فردي أو حرف ساكن".

اكتشاف الفريسة

وتابع: "الاكتشاف الكبير في هذه الدراسة يتمثل في الطريقة التي تكتشف بها ما يتحدثون عنه بالفعل، وكيف يعمل نظام الاتصال هذا وما تعنيه الأشياء، هو من خلال محاولة ربط النداءات المحددة بسلوك الحوت (..)، وهذا شيء نعمل عليه بدأب الآن".

وأكدت الصحيفة أن حيتان العنبر لا تغني مثل الحيتان الحدباء، إذ أنهم يقومون بنقرات لاكتشاف الفريسة وكذلك التواصل باستخدام شفاههم الصوتية، وهي أعضاء مكونة من الدهون والأنسجة الضامة الموجودة عند فتحة الأنف، وتفتح الشفتان الصوتيتان لفترة وجيزة جدًا وتجتمعان مرة أخرى، ما يؤدي إلى نقرة عالية يتم تضخيمها بعد ذلك في المجمع الأنفي.

وذكرت الصحيفة أن نقرات حوت العنبر تصل إلى ما يعادل حوالي 170 ديسيبل في المحيط، وهو ما يعادل صوت انفجار بندقية، ويمكن للأصوات التي تزيد عن 120 ديسيبل أن تسبب ضررًا فوريًا للأذن البشرية، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وأثناء تجوالها في المحيط، تغوص حيتان العنبر على عمق أكثر من 3200 قدم تحت السطح، بحثًا عن الحبار والفرائس الأخرى.

وبدراسة خوارزميات لتجميع رموز حيتان العنبر المسجلة، وجد هذا البحث الجديد 18 إيقاعًا مختلفًا، وخمسة إيقاعات، ونوعين مختلفين من النقرات الإضافية، التي يسمونها الحلي. كما وجد الباحثون ثلاثة أنواع مختلفة مما يسمونه روباتو، وهو تغيير طفيف في مدة الكودا. ويخطط العلماء لاستخدام تحليلاتهم لإنتاج أدوات يمكن استخدامها في التعلم الآلي.

وأخيرا، تطرقت "نيويورك تايمز" إلى تحديد الباحثين 156 كودا مختلفة، لكل منها مجموعات متميزة من الإيقاع والروباتو والوتيرة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. فتح أبواب التجنيد في صفوف الجيش

  2. هذه أبرز مخرجات اجتماع الحكومة

  3. الجزائر على موعد مع ظاهرة فلكية غدا

  4. هذه هي القنوات الناقلة لأولمبياد باريس 2024

  5. طقس الأربعاء.. استمرار موجة الحر عبر 7 ولايات

  6. استمرار موجة الحر على عدة ولايات من الوطن

  7. مذكرة تفاهم بين الجزائر و سلطنة عُمان لتحقيق "إستثمارات كبرى"

  8. تسليم أولى تراخيص تنظيم العمرة لهذا الموسم

  9. الفريق أول السعيد شنقريحة يستقبل قائد القيادة الأمريكية لإفريقيا "الأفريكوم"

  10. رسميا.. "الكاف" تعتمد ملعب حسين آيت أحمد