استفادة قرابة 65 ألف مواطن من المنحة التضامنية بولاية الجزائر

كشف والي ولاية الجزائر، محمد عبد النور رابحي، عن استفادة قرابة 65 ألف مواطن بالعاصمة من المنحة التضامنية الخاصة بشهر رمضان بمبلغ إجمالي قدر بـ 652 مليون دج تم صبها في حسابات المستفيدين أسبوعا قبل بداية الشهر الفضيل.

وأوضح  رابحي، في مداخلة له خلال أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي، أن الهيئة التنفيذية الولائية "عقدت عدة لقاءات تحضيرا لشهر رمضان المبارك، خصوصا فيما يتعلق بالعملية التضامنية والاهتمام بالفئات الهشة من ذوي الدخل الضعيف والمعوزين"، مشيرا إلى أن ولاية الجزائر "خصصت مبلغا إجماليا قدر بأزيد من 652 مليون دج لهذه الفئات، حيث استفاد قرابة 65 ألف مواطن من المنحة التضامنية المقدرة ب 10 آلاف دج تم صبها في حسابات المستفيدين أسبوعا قبل بداية الشهر الفضيل".

وفي إطار العمل التكافلي، تم أيضا - يضيف رابحي- "فتح قرابة 280 مطعم للرحمة عبر كامل إقليم الولاية تقوم بتقديم 65 ألف وجبة ساخنة يوميا للمحتاجين وعابري السبيل"، منوها في هذا الصدد بمساهمة المجتمع المدني في تنظيم مطاعم الرحمة عبر بلديات الولاية، سواء من طرف أعضاء الهلال الأحمر الجزائري أو أفراد الكشافة الإسلامية ومتطوعي الجمعيات التضامنية والخيرية والمحسنين والمساهمين في هذه المطاعم.

وبخصوص ضمان وفرة المواد الاستهلاكية، أكد  رابحي أنه تم "فتح 36 سوقا جواريا على مستوى 27 بلدية، بالإضافة الى نقاط للبيع المباشر لضمان تزويد الساكنة بالمواد الأساسية، وهذا بإشراك المؤسسات والدواوين العمومية المتخصصة في الحليب والحبوب والبقوليات واللحوم الحمراء والبيضاء".

وفي إطار ضمان تزويد سكان العاصمة بالماء الشروب، أوضح الوالي أنه تم "وضع نظام لتوزيع المياه لضمان الرفع في تزويد سكان العاصمة بالمياه خلال الشهر الفضيل بقدرة تبلغ 825 ألف متر مكعب يوميا، أي بزيادة تقدر ب 25 ألف متر مكعب يوميا، ليكون التزويد في 60 بالمائة من البلديات يوميا بمعدل يتراوح ما بين 6 و8 ساعات و40 بالمائة من البلديات يتم تزويدها بالمياه يوما بيوم بمعدل يتراوح ما بين 8 ساعات و12 ساعة".

وبخصوص تنظيم عمل وسائل النقل خلال الشهر الفضيل، أكد والي ولاية الجزائر أنه تم "تسطير مخطط خاص لتعزيز وسائل النقل مع تمديد ساعات العمل لتشمل الفترات الليلية إلى غاية الواحدة والنصف صباحا، وهذا بالنسبة للنقل الحضري وشبه الحضري بالحافلات وأيضا تمديد فترات الخدمة للنقل عبر خطوط الميترو والترامواي والمصاعد الهوائية والسكك الحديدية مع إلزام الناقلين الخواص بضمان مداومة ليلية خاصة في فترة النصف الثاني من شهر رمضان".

كما لفت إلى أنه أسدى تعليمات باتخاذ كل التدابير اللازمة لضمان استفادة مواطني العاصمة من الخدمات البريدية في أحسن الظروف، لاسيما من خلال "السهر على توفير السيولة النقدية عبر كل المكاتب البريدية والموزعات الآلية للنقود".

وفيما يتعلق برفع النفايات المنزلية خلال رمضان، أوضح السيد رابحي أنه تم مضاعفة الإمكانيات المادية لمؤسستي "نات كوم" و "إكسترا نات" حيث تم تسخير قرابة 9800 عون وأزيد من 1000 شاحنة، بالإضافة إلى 2200 حاوية جديدة إضافية مع اعتماد نظام عمل خاص يمتد من بعد الإفطار إلى غاية الرابعة من مساء اليوم الموالي.

كما تطرق والي ولاية الجزائر إلى النشاطات الثقافية والترفيهية خلال الشهر الفضيل، حيث كشف عن تسطير برنامج ثري يشمل النشاطات الدينية والثقافية والرياضية عبر كامل إقليم الولاية.

من جانب آخر، كشف السيد رابحي أن الولاية ستتدعم ب92 مطعما مدرسيا جديدا، إلى جانب اعتماد برنامج لتحديث وإعادة تأهيل وتجديد معدات المطاعم المدرسية من أجل تحسين ظروف الإطعام المدرسي.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر تتجاوز 49 درجة على هذه الولايات

  2. موجة حر تصل إلى 49 درجة على هذه الولايات

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 37431 شهيد

  4. انتبه.. أمراض يشير إليها العطش

  5. " البطاقة الوردية " رسميا و لأول مرة في بطولة كوبا أميركا..

  6. هذه أبرز مخرجات اجتماع الحكومة

  7. روسيا تبحث إلغاء الـتأشيرة المتبادل مع 09 دول منها 04 عربية

  8. المنتخب الوطني يتراجع في تصنيف الفيفا الجديد

  9. منتخب إيطاليا في مواجهة قوية أمام إسبانيا في يورو 2024

  10. الحرارة تفرض حظر التجول في الجنوب !