عميد المحاميين الجزائريين في ذمة الله

ط.لطفي -  توفي عميد المحاميين الجزائريين بن مالحة الغوتي، اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 94 سنة حيث وري جثمان الفقيد الثرى، بعد ظهر اليوم بمقبرة باينام الجديدة.

الفقيد من مواليد جانفي 1928 بالسوقر ولاية تيارت، حاز على شهادة ليسانس في الحقوق عام 1954، ما مكنه من الانخراط في نقابة المحامين مع اندلاع الثورة التحريرية، ليكون بين 1955 و1962 أحد أعضاء هيئة الدفاع عن الفدائيين والمعتقلين الجزائريين من جبهة التحرير الوطني.

وبعد الاستقلال، تقلد الفقيد عدة مناصب مهمة، حيث عين مستشارا في محكمة النظام العام المنشأة بموجب اتفاقيات إيفيان، ثم رئيسا لديوان وزير العدل، وعضوا في المجلس الشعبي البلدي لبلدية الجزائر الكبرى سنة 1971. ومن إنتاجه العلمي، قانون الأسرة والقانون القضائي، الاستعجال والإثبات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. فتح باب التسجيل لاقتناء سكن ترقوي حر غدا الإثنين

  2. مركز الفلك الدولي يحدد موعد أول أيام عيد الأضحى بالجزائر وبعض الدول الإسلامية

  3. هزة أرضية بشدة 5.1 درجة تضرب ولاية وهران

  4. إرتفاع قياسي في درجات الحرارة على هذه الولايات

  5. انطلاق عملية بيع الأضاحي بأسعار تتراوح بين 38 الف و 70 الف دج

  6. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  7. موجة حر قياسية على هذه الولايات

  8. الكاف تحسم قرارها في قضية "نهائي رابطة الأبطال"!

  9. الجزائر تضمن أول 3 ميداليات في ألعاب وهران

  10. الجزائر تتفوق على إسبانيا في افتتاح منافسة كرة القدم للألعاب المتوسطية 2022