عميد المحاميين الجزائريين في ذمة الله

ط.لطفي -  توفي عميد المحاميين الجزائريين بن مالحة الغوتي، اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 94 سنة حيث وري جثمان الفقيد الثرى، بعد ظهر اليوم بمقبرة باينام الجديدة.

الفقيد من مواليد جانفي 1928 بالسوقر ولاية تيارت، حاز على شهادة ليسانس في الحقوق عام 1954، ما مكنه من الانخراط في نقابة المحامين مع اندلاع الثورة التحريرية، ليكون بين 1955 و1962 أحد أعضاء هيئة الدفاع عن الفدائيين والمعتقلين الجزائريين من جبهة التحرير الوطني.

وبعد الاستقلال، تقلد الفقيد عدة مناصب مهمة، حيث عين مستشارا في محكمة النظام العام المنشأة بموجب اتفاقيات إيفيان، ثم رئيسا لديوان وزير العدل، وعضوا في المجلس الشعبي البلدي لبلدية الجزائر الكبرى سنة 1971. ومن إنتاجه العلمي، قانون الأسرة والقانون القضائي، الاستعجال والإثبات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مبابي باق في باريس .. انتهى المسلسل

  2. (فيديو) يوسف بلايلي يواصل "التوهج" ويوقع هدفا جديدا في شباك "بوردو"

  3. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  4. منظمة الصحة العالمية تعمل على تحديد المصدر المحتمل لعدوى "جدري القرود"

  5. وزير الخارجية: لا وجود لأي وساطة لحل قضية قطع الجزائر لعلاقاتها مع المغرب

  6. موهبة أرسنال يُقرب محرز من مغادرة " السيتي"

  7. الرئيس تبون يعين رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة

  8. تبلغ حصته حاليا 51 بالمائة .. مجمع “أسمدال” يعلن عن نقل أسهم حداد في "فريتال" لفائدته

  9. ودية الجزائر-فلسطين .. بحضور الجمهور ومجانا

  10. إرتفاع في درجات الحرارة والحماية المدنية تذكر بالاحتياطات الواجب اتخاذها