أخاموك" وصول الموجة الرابعة أصبح اليوم شبه مؤكد"

جاهزون من كافة النواحي لا سيما من الأكسجين، وتوفيرالأدوية والوسائل الضرورية للمواجهة

أكد عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا، إلياس أخاموك، أن وصول الموجة الرابعة أصبح اليوم شبه مؤكد،حيث  أن كل المؤشرات البيولوجية  تؤكد تزايد عدد حالات الإصابات بالكوفيد خلال الأسبوعين الأخيرين لا سيما في المدن الكبرى، لتتنقل العدوى إلى باقي المدن بعد ذلك،وقال بالمقابل أن اللجنة جاهزة من كافة النواحي لا سيما من جانب وفرة الأكسجين والأدوية، ومختلف الوسائل الضرورية لمواجهة هذه الموجة .

وحذّر أخاموك خلال نزوله ضيفا على إذاعة سطيف، من وصول موجة رابعة، قائلا انه احتمال شبه مؤكد ولا يمكن أبدا تجنبها واعتبر المتحدث ، أنه يمكن جدا التقليل من خطورة الموجة الرابعة والتخفيف من قوتها بردة فعل سريعة من خلال الالتزام الوقائي ومواصلة التلقيح،وأضاف" كل  المؤشرات البيولوجية التي بحوزتتا تؤكد تزايد عدد حالات الإصابات بالكوفيد خلال الأسبوعين الأخيرين لا سيما في المدن الكبرى، ثم بعدها تتنقل العدوى إلى باقي المدن" مشيرا إلى تسجيل ارتفاع نسبة الحالات الإيجابية، و أيضا عدد حالات الاستشفاء و الحالات الموجودة بالإنعاش، وأضاف:"العالم كله يشهد ارتفاعا في عدد الإصابات، خاصة في أوروبا، انجلترا لوحدها تسجل 40 ألف حالة يوميا".

وقال أخاموك إن التقديرات العلمية والتجارب السابقة  تؤكد أن عدد الإصابات القياسي سيكون من 4 إلى 6 أسابيع القادمة، مضيفا أن الإيجابي في الأمر أنه لدينا حاليا نسبة معينة من الملقحين قد تواجه هذه الموجة، وتكون أخف من سابقاتها، وأضاف" حاليا هذا أفضل وقت للتلقيح لمواجهة الموجة القادمة، لأن المناعة الفاعلة تتحقق بعد 6 أسابيع من أخذ اللقاح، لا ننتظر حتى ترتفع الإصابات ثم نلقح ، هذا خطأ في مواجهة الأزمة ، ودعا في هذا الشأن الفئات الهشة مثل كبار السن والمرضى بأخذ الجرعة الثالثة خاصة للذين فاقت فترة تلقيحهم 6 أشهر.

وأشار المتحدث أيضا إلى لقاء وطني موسع تم تنظيمه أمس بمشاركة كل الفاعلين برئاسة وزير الصحة، للنظر في الخطوات الإستباقية لمواجهة هذه الموجة بتوفير كل الوسائل الضرورية، و قد تم مطالبة  الخبراء بإعطاء معلومات عن إمكانية وجود أعراض جديدة ستحدث، وما أن كانت تتطلب أدوية أخرى.

و طمأن اخاموك المواطنين أن القطاع جاهز من كافة النواحي لا سيما من الأكسجين، و توفير الأدوية وتوفير الوسائل الضرورية للمواجهة، داعيا في هذا الشأن إلى عدم الاستماع لخطابات الإشاعات عبر الفايسبوك، بل يجب بالمقابل الإقبال فورا على التلقيح كونه الحل الأمثل للمواجهة ،مشددا على أن اللجنة لا تسعى إلى التخويف ولا إلى الهلع، بل تعتمد على إجراءات علمية دقيقة في  تحذيراتها بهدف الحذر و الاحتياط، واخذ الإجراءات اللازمة .

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية غزيرة في هذه الولايات

  2. أمطار رعدية على هذه الولايات

  3. (بالصور) .. الصين تنجح في إستنساخ 4 مدن أوروبية

  4. الصين تؤيد إنضمام الجزائر للمجموعة الإقتصادية "بريكس"

  5. وفاة الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي

  6. عملية توزيع كبرى للسكنات من مختلف الصيغ خلال شهر نوفمبر

  7. "الفاف" تكشف طبيعة إصابة بدران

  8. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  9. حجز 6 جوزات سفر و400 مليون سنتيم بحوزتهم .. تفكيك شبكة إجرامية بحسين داي بالعاصمة

  10. إطلاق خدمة "MyBus" لتحسين النقل الجامعي