موجة كورونا الرابعة قد تكون هي الأخيرة وربما ما قبل الأخيرة

قال الدكتور الياس أخاموك عضو اللجنة العلمية الطبية أن موجة كورونا الرابعة قد تكون هي الأخيرة وربما ماقبل الأخيرة مبديا تفاؤله بنهاية الجائحة في الجزائر .

وأوضح المتحدث اليوم في تصريح لإذاعة سطيف، أن مدة الجائحة في التاريخ دائما هي سنتين أو سنتين ونصف وهو ما يحدث حاليا مع كورونا، مضيفا أن المتغيرات الجديدة لكورونا أصبحت غير خطرة، مشيرا إلى أنه منذ 25 جانفي تم تسجيل انخفاض مستمر عالمي في الإصابات بالفيروس، وهو الشان بالنسبة للجزائر حيث أن التراجع كان سريع جدا وتم الوصول إلى رقم لم يتم تسجيله منذ بداية الوباء.

و عاد المتحدث للحديث عن تعليق الدراسة ل 3 اسابيع ساهم، حيث قال أنه ساهم بشكل كبير ونوعي في كسر الموجة وتراجع الأرقام والسيطرة على الوباء، مضيفا أن الموجة الرابعة تم اجتيازها بكل أمان رغم  الوفيات المسجلة، حيث تم تسجيل أكثر من 2500 اصابة.وتابع قائلا: علميا يمكن الحديث عن موجة خامسة لكن لن تكون خطرة و لا صعبة، وسنعيش أسابيع عديدة من الاستقرار، وأضاف "الآن سنتعايش مع كورونا ليصبح فيروسا موسميا عاديا نعالجه بالتلقيح الذي يجب ان يتواصل ولا يتوقف".
وعن آثار الفيروس قال المتحدث، أن فيروس كورونا ترك آثارا وخيمة على كثير من الأشخاص مرئية وغير مرئية لأعراض قلبية تنفسية وعصبية للأسف.

وشدد ذات المسؤول على ضرورة تواصل حملة التلقيح لتحقيق مزيدا من المناعة وذلك حتى نهاية العام على الأقل خاصة للفئات الهشة والمريضة، وقال في  هذا السياق "لا أظن أننا حققنا مناعة جماعية، هذا خطأ، الفيروس فقد قوته وسيطرته والمناعة الطبيعية لا تستطيع مقاومة التحور ولا توجد دراسة علمية تؤكد وجود مناعة جماعية"، وأشار إلى أن الإقبال على التلقيح حاليا بطيئ، وأن نسبة التلقيح تتماشى دائما مع تطور الوضعية الوبائية، وعلينا المواصلة خاصة وأن الفيروس سيبقى معنا مستقبلا لكن دون البحث عليه، إذ أنه يبقى فيروسا موسميا عاديا لكن لن نصل الى 0 حالة.

وأشار أخاموك إلى إمكانية قيام السلطات العليا في البلاد باتخاذ إجراءات هامة لرفع بعض القيود وذلك بصفة تدريجية متزامنة مع تطور الوضعية الصحية وبعد موافقة اللجنة في الأيام القادمة ،مضيفا أنه علينا حاليا العودة مباشرة الى استئناف مختلف النشاطات الصحية بقوة والتزام.

وثمن المتحدث مشروع بناء مستشفى ضخم جزائري الماني قطري، مؤكدا أنه سيساهم في تطوير المنظومة الصحية، حيث سيتكفل ببعض الأمراض النادرة التي كانت توجه للخارج وتكلف الخزينة كثيرا، مضيفا أن  هذا المستشفى سيخصص جزءا مهما للتكوين العلمي المتخصص للأطباء الجزائريين بحضور خبراء من الخارج .

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. ظهور حيتان الأوركا في السواحل الجزائرية .. وزارة الصيد البحري توضح!

  2. أمطار رعدية تصل إلى 25 ملم على هذه الولايات

  3. رصد أول ظهور للسلطعون الأزرق بسواحل ولاية جيجل

  4. الدفاع الروسية تتهم هذه الدولة في انتشار جدري القردة

  5. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  6. النفط الجزائري يتصدر خامات "أوبك"

  7. سوناطراك توقع عقدا مع سينوباك الصينية بـ490 مليون دولار

  8. إتحاد العاصمة ينعي رحيل لاعبه السابق الكاميروني "كاكو"

  9. أول تعليق لزدادكة بعد دعوة بلماضي !

  10. بن زيمة على بعد هدف لتحطيم رقم رونالدو القياسي!